اعلان طولكرم بشكل رسمي محافظة سياحية للأعوام 2014-2015

طلكرم

أعلن كل من محافظ طولكرم اللواء د.عبد الله كميل ووزيرة السياحة والأثار رولا معايعة محافظة طولكرم محافظة سياحية للأعوام 2014-2015 حيث وقعا إتفاقية تفاهم في هذا الإطار بحضور ممثلين عن المؤسسات الرسمية المدنية والعسكرية والأهلية والقطاع الخاص، جاء ذلك خلال زيارة قامت بها الوزيرة معايعة للمحافظة وشملت جامعة فلسطين التقنية “خضوري” ومدينة الملاهي الميجا لاند، بالإضافة لمنتجع المنطار السياحي.

من جانبه شدد د.كميل على دور السياحة الكبير والفاعل ومساهمتها في الدخل القومي وتوفير فرص العمل مؤكداً أن محافظة طولكرم تتمتع بالأمن والأمان وهي البيئة التي يحتاجها القطاع السياحي بالاضافة الى وجود الخبرات والطاقات والامكانات التي تتميز بها عن غيرها من المحافظات، خاصة مع وجود العديد من المشاريع الحيوية السياحية التي تستقطب المواطنين من كافة المحافظات ومن اراضي ال1948، مشيراً في ذات الوقت لضرورة وجود خطة عملية قادرة على تشغيل رأس المال واستثماره في مجال السياحة.

وأضاف د. كميل أن هذه الإتفاقية تأتي كنافذة أمل لأبناء المحافظة يتسع من خلالها الأفق تحت شعار طولكرم تستحق لأنها فعلا تستحق العيش بكرامة والرقي بكافة الصعد وجميع ذلك يأتي بالشراكة مع جهات الإختصاص من وزارة السياحة والأثار، بالإضافة للتعاون مع مجموعة من رجال الأعمال المستثمرين الذين لديهم الإستعداد لخوض غمار السياحة المستدامة في المحافظة، الأمر الذي يعود بالنفع على الجميع.

وبين د.كميل قائلاً :” بعد توقيع الإتفاقية مع وزارة السياحة ستكون هناك حالة من الإستقطاب لمجموعة من المستثمرين الذين إلتقيت ببعضهم خلال زيارتي الأخيرة لعمان وهم على إستعداد لخوض غمار التجربة في قطاع السياحة، وهنا نوجه التحية للوزيرة معايعة ولكل من عمل معنا للوصول إلى هذه اللحظة وتوقيع الاتفاقية المهمة، خاصةً مع توفير مجموعة من المشاريع السياحية الحالية، فيما يجري تأهيل عدد من الأثار القديمة التي تعد تراثاً وطنياً وقومياً فلسطينياً لا يمكن تركها جانباً”.

وتابع د. كميل أن الخطوات العملية لإعتبار طولكرم محافظةً سياحية قد بدأت، خاصة مع توفر البيئة الأمنية الصحيحة، حيث تقوم المؤسسة الأمنية بدور قوي في هذا المجال، ولذلك قمنا بزيارة مقر قيادة المنطقة بحضور وزيرة السياحة والأثار تأكيداً على دور الأمن الوطني في حماية أمن الوطن والمواطن”.

إلى ذلك أكدت وزيرة السياحة والأثار رولا معايعة على أهمية الإستقرار الأمني في جلب السياح خاصة أن هذا الدور الذي تقوم به وتؤديه الأجهزة الأمنية الفلسطينية، مشيرة أن السياحة من أهم مصادر الدخل القومي ويجب العمل على تطويرها.

وقالت معايعة:” هناك تتطور كبير في مجال السياحة في فلسطين حيث أن هناك زيادة كبيرة في عدد السواح وليالي المبيت ،مشيرة أن محافظة طولكرم تمتاز بالعديد من المواقع السياحية والأثرية التي تؤهلها إلى أن تكون محافظة سياحية لعام 2014 -2015، وهذا يندرج في إطار السياحة الداخلية وإستقطاب الأهل من مناطق 48″.

وأشارت الوزيرة معايعة إلى أنه سيكون هناك عمل مشترك ما بين محافظة طولكرم ووزارة السياحة والجهات المختصة بالإضافة للتعاون مع رجال الأعمال لتنفيذ ما تم الإتفاق عليه، حتى تخرج طولكرم بحلة جديدة تعبر عن الإنتماء الوطني الأصيل من خلال ترميم الأماكن الأثرية وبناء منتجعات سياحية جديدة في المحافظة.

من جهة أخرى نظم محافظ طولكرم اللواء د. كميل برفقة الوزيرة معايعة والوفد المرافق لهما جولات على عدد من المرافق السياحية ومنها مدينة الألعاب الميجا لاند ومنتجع المنطار حيث إطلعا على الأثار الفلسطينية التي توثق الرواية الفلسطينية الأصيلة، هذا بالإضافة لزيارة مقر قيادة المنطقة حيث كان باستقبالهما المقدم محمد خالد سلايمة نائب قائد المنطقة، فيما تم توزيع الورود على ضباط وضباط صف الأمن الوطني تكريماً لجهودهم في حفظ الأمن والنظام.

Gallery | This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s